counter easy hit التخطي إلى المحتوى

[ad_1]

يرغب المسلمون في أول أيام شهر ذي الحجة في الحفاظ على العبادات المختلفة لأنها من أفضل الأيام التي تضاعف فيها الأجر وتذكر فضائلها في القرآن الكريم. و أحاديث الرسول الشريفة.

تلقت دار الإفتاء المصرية سؤالاً عن العشر الأوائل من ذي الحجة نصه: “قال الله تعالى في كتابه العظيم:” والفجر والليالي العشر والشفاعة والشفاعة. عجيب أؤمن والله أعلم أن المقصود بالآيات الشريفة أن العشر ليالي هي آخر عشر ليال من رمضان ، لما لها من فضل عظيم كما تعلمون هي ليلة القدر. “وليس المقصود بها العشر الأوائل من ذي الحجة”.

وردّت لجنة الفتوى الإلكترونية ببيت الإفتاء المصري ، بأن معظم المعلقين رأوا أن المقصود بالليالي العشر هو العشر الأوائل من ذي الحجة. لما ورد عن جابر رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وآله قال: “) أَلفجر ليلة العَشر (قال: عشر ذبائح ، وأمعاء يوم عرفة ، والشفع يوم النحر »رواه النساء في« السنن الكبرى ».

وأوضح أنه أيضا عن ابن عباس رضي الله عنهما في) فجر (قال: فجر النهار ، وفي) علا آشر (قال: عشرة الأضحى) … قال الوالي: فهذا الحديث إسناد صحيح ولم يخرجه واتفق معه مذهب.

[ad_2]

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *