counter easy hit التخطي إلى المحتوى


من هو لقمان الحكيم؟ من منا لا يريد أن يعرف هوية لقمان الحكيم ، وما سبب حكمته التي أعطاها الله عليه ، لما ذكره الله سبحانه في كتابه تكريما له ، فنحن نذكره. نرافقكم عبر موقع مقالاتي في رحلة نتعرف فيها على من هو لقمان الحكيم ، وما سبب حب الله تعالى من خلال السطور التالية.

من هو لقمان الحكيم؟

اشتهر بحكمته ، إذ ورد اسمه في القرآن الكريم ، بل سميت بعده سورة كاملة ، لأنه كان رجلاً حكيماً أنار الله ببصره ، وعاش في عصر داود. – صلى الله عليه وسلم – وأوصى ابنه بالوصايا العشر التي وردت في كتاب الله تعالى لتكون مرجعا معنويا لكل إنسان في المستقبل.

عن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – الذي تكلم بسلطة لقمان ، فقال في معناه: كان لقمان عبدًا ، كان يفكر كثيرًا في الصمت ، فالكثير من الصمت. .

لذلك ، كان لقمان من خدام الله الصالحين الذين أحبهم الله وكان قريبًا منه.

اقرأ أيضا: من هو ذو القرنين وسبب اسمه؟

معلومات عن لقمان الحكيم

علمنا في الفقرة السابقة هوية لقمان الحكيم وردنا أنه كان عبدًا صالحًا لعباد الله الصالحين ، وأن الله أحبه لذكائه الكبير وحكمته في التعامل ، ومن خلال هذه الفقرة سنجيب. سؤال: من هو لقمان الحكيم بالتفصيل:

هو (لقمان بن عنقا بن سعدون ، أو لقمان بن يعور) ، وقال البعض إنه ابن أخ (النبي أيوب عليه السلام) ، وقال آخرون إنه ابن ابن عمه. وقيل أنه عاش ألف سنة حتى عاش عصر النبي داود عليه السلام.

كان لقمان من النوبيين الذين تميزوا ببشرة داكنة وشعر مجعد ، فكان مصرياً من أسوان ، واختلفت الآراء في طبيعة عمله عن تلك التي اعتاد أن يفوز بها ، فقال البعض إنه عمل كرجل أعمال. والبعض قال إنه نجار أو حطّاب أو راع.

وهبه الله الخلافة على الأرض

كانت براعته وقدرته على حل الخلافات بين البشر سببًا في أن يكون قاضيًا لبني إسرائيل ، وأن يباركه الله في الخلافة ، وقد وردنا من التقليد بعض الأقوال التي تؤكد ذلك ، وأكثرها اللافت هو القصة التي تشرح كيف جاءت الحكمة له.

حيث قيل له: يا لقمان ، هل يجعلك الله خليفة يحكم بين الناس بالحق؟ قال لقمان: إذا أرغمني ربي عز وجل ، فسأقبله ، فأعلم أنني لو فعلت ذلك ليعينني ويعلمني ويحميني ، ولو فضلني ربي ليرفعني. . تقبل الصحة ولا تطلب المصيبة ، فقالت الملائكة: يا لقمان لماذا؟ قال: بما أن الحاكم في أثقل بيوتهم وأشدها ضراوة ، فإن الظلم مغطى في كل مكان ، ويصاب بخيبة أمل أو يتألم ، وإن كان على صواب خُلِص ، وإن أخطأ في ذلك. طريق الجنة ، ومن يذل في الدنيا خير من أن يكون شريفاً وضالاً ، ومن اختار هذا العالم في الآخرة سيفتقد الدنيا ولن يصبح ملك الآخرة. فاندهشت الملائكة من حسن حكمه فنام وغطاه بالحكمة.

سبب محبة الله للحكماء

علمنا قديما أن الله سبحانه قد أحب لقمان وقربه منه ، وكان هذا الحب سبب تميزه في حكمته ، وإلقاء الضوء على فهمه ، ولكن لا نعرف سبب محبة الله. .. لقمان وهو ما سنقدمه لكم الآن في هذه الفقرة.

رافق لقمان داود عليه السلام ، وتعلم منه الكثير من الحكمة والعلم والمعرفة ، لأنه كان بارعًا في حل الخلافات حتى أحبه الله سبحانه وتعالى ، فكان له بصيرة وذكاء عظيمين. في الصفقة.

واسية لقمان

تعرفنا على شخصية لقمان الحكيم ، وعلمنا أنه رجل ذكي جدًا في التعامل مع الناس ، فكانت هناك بعض الوصايا التي أوصى بها ابنه ، وقد ورد ذكرها في سورة لقمان في القرآن الكريم ، وهو ما سنبينه لكم من خلال النقاط التالية:

  • فكانت وصيته الأولى لابنه ألا يختلط بالله ، فقال تعالى: (ولما قال لقمان لابنه وهو يعظه: يا بني لا تخترق الله ، لأن الشر باطل).
  • الوصية في الإحسان إلى الوالدين ، فقال لابنه: أن تكرم والديك ؛ لأن تعالى قال: (ونرسل نفساً إلى والديه ، فهل هذا صحيح؟).
  • الوصية أن يرى الله كل ما يفعله الإنسان قليلًا وعظيمًا ، فتعلم أن الله يراقبك ، فقال تعالى: {يا بني إن كنت ثقل خردل فكن على صخرة أو في شمس. خبير}.
  • وكانت الوصية إقامة الصلاة ، فقال لابنه: أقيم الصلاة ، فقال تعالى بلغة لقمان: {يا بني ، أقيم الصلاة}.
  • الوصية التي تتعلق بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، فقال لقمان لابنه إذا أردت أن تدعو الله فلا بد أن تكون حسن الخلق والوداعة ولا تكن فظاظة ، وقال تعالى بلغة لقمان. . : {وأنا آمر بالخير وهو شر.
  • الوصية التي تحدث فيها عن أهمية الصبر واللطف في التعامل مع الناس ، فأخبر ابنه أن من صفات المؤمن الصالح الصبر مع الآخرين.
  • فالأمر الذي قال لقمان لابنه ألا يتغرور ويتكبر ، فقال تعالى: {ولا ترفعوا خديك عن الناس ، ولا تمشوا على الأرض بفرح ، لأن الله لا يحب كل غش.
  • أمر لقمان لابنه بأهمية التواضع. قال تعالى: {واذهبوا}. ثم قال لقمان: يا ابنك ، أقتصد في مسيرتك ، فلا تسير بسرعة ولا بطيئة ، بل بينهما.
  • والوصية في أدب الحديث ، لأن لقمان أمر ابنه ألا يرفع صوته ؛ لأن رفع صوته أثناء الحديث لا ينفع ، فقال تعالى: {وَأَخْفِضُ صَوْتَكَ إِنْ كَارَ أَصْوَاتِ الْحِمير}.

أداء وصايا لقمان

توصلنا معًا إلى معرفة هوية لقمان الحكيم في الماضي ، وذكرنا الوصايا التي أوصى بها ابنه ، ولكن هل يمكن تنفيذ هذه الوصايا في عصرنا؟ الجواب نعم ، لأن وصايا لقمان الحكيم مقاربة أساسية في الأخلاق الحميدة. لا تُقوَّم حياة الإنسان إلا بمراقبة الله في الخفاء والعلن ، حتى يبتعد عن الذنوب.

اقرأ أيضا: من هو أبو هريرة ومواقفه مع الرسول

وبعد أن أجابنا على سؤال من هو لقمان الحكيم ، قابلناه وتعلمنا لماذا خصه الله بالحكمة والعلم ، وعرّفناه على الوصايا التي أوصى بها ابنه في هذا الموضوع.


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *