counter easy hit التخطي إلى المحتوى



أصدر الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم ، قرارا بإغلاق مستشفى خاص بشارع الجمهورية وسط مدينة الفيوم ، لمخالفته الترخيص ، وعدم التقيد بمتطلبات الحماية المدنية ومكافحة العدوى ، وذلك بهدف الحفاظ على الصحة العامة للمواطنين.

حملة لمديرية الصحة الدكتور محمد التوني المتحدث الرسمي بمحافظة الفيوم أوضح أنه خلال لجنة برئاسة مدير الإدارة العامة للمؤسسات العلاجية غير الحكومية بوزارة الصحة مدير من قسم العلاج المجاني بالفيوم ومسؤولي قسم العلاج المجاني بمستشفى خاص بوسط مدينة الفيوم رصد سلسلة من المخالفات الهيكلية بالمخالفة للرسم الهندسي المصرح به من المستشفى وكذلك بسبب عدم الالتزام بمتطلبات حماية المنشأة والدفاع المدني.

مخالفة شروط الترخيص وأضاف المتحدث الرسمي لمحافظة الفيوم أنه من بين المخالفات تم ضم غرفة بأحد العقارات السكنية المجاورة للمستشفى بالمستشفى بالمخالفة لشروط الترخيص بالإضافة إلى جناح العمليات. لم تمتثل. بالمتطلبات الفنية لتشغيله ومتطلبات مكافحة العدوى ، مشيرًا إلى توجه لجنة من إدارة العلاج المجاني وشرطة المنشآت إلى المستشفى اليوم لتنفيذ قرار الإغلاق.

التفتيش الدوري أكد محافظ الفيوم تكثيف الرقابة والتفتيش الدوري على المرافق الطبية الحكومية المختلفة للتأكد من سير العمل وتوافر المستلزمات الطبية ، فضلا عن مراقبة المنشآت الطبية “الخاصة” غير الحكومية للتأكد من التزامها. شروط الترخيص وآليات التشغيل وتقديم خدمة طبية مناسبة للمواطنين.

متابعة للمبادرة من أجل حياة كريمة من منطقة أخرى تفقد محافظ الفيوم يرافقه الدكتور محمد عماد نائب المحافظ سير العمل في سلسلة من المشاريع التي تضمنتها مبادرة الرئاسة “حياة كريمة” في محافظة الفيوم. وسط ايتسا بحضور السيد خالد فراج رئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة اطسا.

وقال الدكتور محمد التوني المتحدث الرسمي بمحافظة الفيوم ، إن الجولة بدأت مع تفقد المحافظ سير العمل في مشروع إنشاء جدار داعم على بنك نيزاز دافنو بطول 450 مترا بكلفة كاملة. 4.300.000 رطل.

كما تفقد المحافظ بدء العمل في مشروع إنشاء محطة ضخ مياه الصرف الصحي في مدينة السعادة ، والتي يجري تنفيذ شبكاتها على ثلاث مراحل ، المرحلة الأولى بطول 2500 متر على أن تكتمل خلال شهرين. والمرحلة الثانية بطول 2000 متر على أن تكتمل في شهرين آخرين فيما تبلغ أطوال المرحلة الثالثة 1500 متر على أن تكتمل خلال شهر.

وأشار المتحدث الرسمي بالمحافظة إلى أن المحافظ تفقّد ، خلال الزيارة ، مشروع إحلال وتجديد الوحدة الصحية بقرية السعادة ، على مساحة 900 متر ، والتقى بعدد من المواطنين. واستمع إلى شكاواهم وسرعان ما وجه الحل لهم ، كما أشار المحافظ إلى ضرورة استخدام العمالة المؤقتة للمشاريع التي يتم تنفيذها في البلدات المستهدفة من المبادرة الرئاسية. حياة كريمة لأبناء هذه المدن ، بهدف فتح مجالات جديدة لفرص العمل وتحقيق أقصى فائدة للناس.

بعد ذلك تفقد محافظ الفيوم أعمال إحلال وتجديد نادي شباب قلامشة بمساحة 250 متر ، ومن المقرر الانتهاء من جميع الأعمال الإنشائية بالمشروع خلال 6 أشهر ، كما تفقد المحافظ المنطقة. بدء أعمال مشروع إحلال وتجديد الوحدة الصحية بقرية قلامشة التي يجري تجهيزها كمركز تأمين صحي شامل بمساحة 900 متر ، وأكد المحافظ أن كافة المرافق الصحية. التي سيتم تنفيذها من خلال المبادرة ، يتم تنفيذها وفقًا لمعايير نظام التأمين الصحي الشامل ، بحيث تكون هذه المرافق كاملة التجهيز عند تطبيق نظام التأمين الصحي الشامل في محافظة الفيوم.

كما تضمنت زيارة المحافظ الميدانية تفقد سير العمل في مشروع زيادة كفاءة وتوسعة ثانوية قلهانة المشتركة التي تضم 13 فصلا سيتم زيادتها إلى 21 فصلا بتكلفة إجمالية حوالي 4 ملايين جنيه. حيث بلغت نسبة تنفيذ المشروع 95٪. من المقرر الانتهاء من جميع أعمال البناء وتوصيل المرافق. كما تفقد الأنصاري في مطلع شهر آب وحدة التدريب المتنقل التابعة لوزارة القوى العاملة بمقر الوحدة المحلية بقرية قلهانة لتدريب الفتيات على حرفة الخياطة ضمن مبادرة “مهنتك هي مستقبلك” ، برعاية رئيس الجمهورية ، وتولى المحافظ إعداد حصر لأسماء المتدربين لتوفير مصادر التمويل لمشاريعهم بعد تخرجهم من البرنامج التدريبي.

وأكد محافظ الفيوم أن المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” تسعى إلى إحداث تطور حقيقي يؤثر على المواطن في مكان إقامته ، وكذلك زيادة كفاءة البنية التحتية ، حيث إنها تدخل في المشاكل المزمنة التي لدينا. كان. معاناة لسنوات عديدة ، موضحًا أن الخطط التي بدأ تنفيذها ضمن المبادرة قد اكتملت ومراجعتها. المجلس الرئاسي يبرز استيفاء الجداول الزمنية في تنفيذ المشاريع حتى دخولها الخدمة.

وأضاف أن جولة اليوم تأتي ضمن سلسلة رحلات ميدانية لتفقد ورصد سير عمل مشاريع المبادرة الرئاسية “الحياة بكرامة” بمركزي إتسا ويوسف الصديق ، للتعرف على العمل. التي تم تنفيذها وإيجاد حلول عاجلة للعقبات التي قد تواجه التنفيذ.


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *