counter easy hit التخطي إلى المحتوى

[ad_1]

اعتبر عبد الرحمن عبد العزيز مازي المتخصص والمستثمر في تقنيات المعلومات والاتصالات أن بيع شركة الاتصالات المتنقلة السعودية “زين” بحصة 80٪ في وحدتها البرجية صفقة مناسبة لاحتياجات الشركة من السيولة. لأنه سيقلل من أعباء الديون.

وأضاف في حديث لـ “العربية” أن الصفقة ستحقق عوائد جيدة لصندوق الاستثمارات العامة ومستثمرين آخرين ، حيث قدم صندوق الاستثمارات العامة والأمير سعود بن فهد بن عبد العزيز وشركة سلطان القابضة عروضاً للاستحواذ على حصص في البنية التحتية السعودية. أبراج “زين” بنسب 60٪ و 10٪ و 10٪ على التوالي.

وأشار مازي إلى أن شركة زين وشركات الاتصالات الأخرى تستفيد من فصل الملكية وتشغيل وصيانة الأبراج ، كجزء من زيادة كفاءة رأس المال والعوائد ، مضيفًا أن السبب الرئيسي وراء اللجوء إلى شركات الاتصالات لبيع أصولها. من الأبراج أو فصلها إلى شركات منفصلة عن عملياتها ، أن البنية التحتية للأبراج لها تكلفة عالية جدًا من حيث نفقات التشغيل وكذلك الاستثمار ، في حين أن عوائدها أعلى بكثير.

وتابع: “هذا الاتجاه موجود عالميا منذ سنوات ، وكانت هناك عدة محاولات في المملكة العربية السعودية في السباق لإنشاء كونسورتيوم من الشركات أو شراء هيكل الأبراج من قبل شركة خارجية ، بسبب هذا التفعيل والجدوى. القدرة على تقديم الخدمة بأسعار أقل وعوائد أفضل “.

وأوضح أنه من بين المبادئ والأهداف المعلنة لصندوق الاستثمارات العامة ، يعد الاستثمار في البنية التحتية والبنية التحتية للاتصالات جانبًا مهمًا من توجيهات المملكة.

كما أشار إلى أن الشركات التي تدير وتملك الأبراج تعد من أكبر صناديق الاستثمار العقاري أو الصناديق العقارية في العالم ، بعوائد موزعة تصل إلى 6٪.

من ناحية أخرى يرى المختص والمستثمر في مجال تقنيات المعلومات والاتصالات أن الخطوة قد تشكل حافزًا لشركة موبايلي التي يمكن أن تلجأ إلى اتخاذ نفس الخطوة من خلال فصل وحدة البرج إلى كيان منفصل تملكه الشركة ، بعد أن فعلت شركة الاتصالات السعودية. نفس الشيء أيضًا.

أفادت تقارير أن شركة زين السعودية تحتفظ بملكية الحصة المتبقية البالغة 20٪. وقدرت العطاءات قيمة البنية التحتية (المكونة من 8069 برجًا) بـ 3.026 مليون ريال سعودي (807 مليون دولار) ، وفقًا لبيان الشركة على موقع السوق السعودي “تداول” ، فيما أفادت وكالة “بلومبيرج” بعرض الصفقة. صندوق الاستثمارات العامة يشتري حصة مسيطرة في وحدة برج الهاتف المحمول التابعة لثاني أكبر شركة اتصالات في المملكة ، بقيمة 484 مليون دولار.

[ad_2]

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *