counter easy hit التخطي إلى المحتوى

[ad_1]

كشفت مصادر مطلعة على مسار المفاوضات غير المباشرة الجارية في القاهرة بين “حماس” والاحتلال الإسرائيلي بوساطة مصرية ، واللقاء الذي جرى بين الحركة والسفير القطري محمد العمادي ، أن السلطة الفلسطينية رفض الصيغة التي تم التوصل إليها مع الاحتلال بوساطة مصرية لتقديم دعم قطري لقطاع غزة.

ونقل عربي 21 عن المصادر قولها: “تم استحداث آلية جديدة يتم بموجبها تحويل أموال المنحة القطرية عبر الأمم المتحدة لتوزيعها على الأسر الفقيرة في قطاع غزة ، لكن السلطة تعرقل عملية التنفيذ.

وأضافت المصادر: “إن الاحتلال عبر مكتب رئيس وزراء الاحتلال نفتالي بينيت وافق على هذه الآلية ، وأبدت الأمم المتحدة استعدادها لتطبيقها ، وهناك موافقة من الولايات المتحدة على نفس الصيغة. . ” . إلا أن “السلطة الفلسطينية في رام الله رفضت هذه الآلية التي منعت حتى الآن دخول هذه الأموال”.

وتابعت: “كل محاولات إقناع قادة السلطة الفلسطينية بالتعامل مع الآلية الجديدة باءت بالفشل حتى الآن” ، مشيرة إلى أنه من الواضح أن السلطة الفلسطينية غير مبالية بالأوضاع الإنسانية الصعبة التي يحاصرها قطاع غزة ، خاصة في ضوء أجواء عيد الأضحى المبارك.

[ad_2]

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *