counter easy hit التخطي إلى المحتوى

[ad_1]

ساعات طويلة ومريرة شهدها ذي قار الذي أصاب جميع المدن الأخيرة بمأساته ، بعد اندلاع حريق في أحد مستشفياته ، خلف أكثر من 64 قتيلاً.

لكن المأساة لم تتوقف عند هذا الحد ، إذ انتشرت مقاطع فيديو تبث رعب الحادث عبر مواقع التواصل الاجتماعي ، وتحديداً تويتر.

وأظهرت المقاطع مواطنين يلفون الجثث المتفحمة التي مات أصحابها من حروق أو اختناق بأغطية الأسرة “البطانيات السميكة” بعد فقد الإمدادات الطبية لف الجثث.

ربما لم تكن تلك المشاهد هي الوحيدة ، فقط مقاطع فيديو أخرى أظهرت أشخاص يبكون ويصرخون بينما اجتاح الحريق أحبائهم أمام أعينهم دون أن يتمكنوا من تحريك أي شيء.

كما أفادت المعلومات أن هناك عائلات فقدت اثنين أو ثلاثة من أفرادها في الحريق الذي اجتاح مستشفى الحسين لعزل مرضى كورونا وسط المحافظة.

يشار إلى أن وزارة الصحة العراقية كانت قد أعلنت ، صباح اليوم ، أن عدد الضحايا ارتفع إلى أكثر من 114 خلال الساعات الماضية ، موضحة أنه من بين القتلى العشرات من الاختناق ، فيما وصل عدد الجرحى إلى 50. .

كشف مصدر أمني لوسائل إعلام محلية أن مدير عام الدفاع المدني اللواء كاظم بوهان توجه إلى الناصرية بعد الحريق الكبير ، مؤكدا انفجار 3 اسطوانات أكسجين نتيجة الحريق.

♨️ # العراق فقدت بعض العائلات 5 و 6 من افرادها بسبب الحريق الذي دمر مركز الطهارة بمستشفى الحسين التعليمي في الناصرية ، بحسب المعلومات ، مركز العزل المبني بالفلين المضغوط يحتوي على مئات المصابين بفيروس التاج. . pic.twitter.com/RPOilFcYKo

– معن حبيب – معن حبيب (@ TheMaanHabib) ١٣ يوليو ٢٠٢١

وإزاء هذه المأساة ، تظاهر عشرات المواطنين وأقارب ضحايا الحريق ليلاً احتجاجاً على الحادث. كما ردد المتظاهرون هتافات منددة بالأحزاب السياسية وتحميلها مسؤولية الأوضاع في المحافظة.

يشار إلى أن الحريق الذي اندلع ليل الاثنين ، في مركز عزل لذوي التاج ، في مستشفى وسط الناصرية ، على بعد 300 كيلومتر جنوب بغداد ، تسبب في غضب واسع النطاق في البلاد ، خاصة بسبب وصولهم. بعد أشهر قليلة من حادثة أخرى مماثلة وقعت في إحدى مستشفيات العاصمة في أبريل الماضي ، توفي أكثر من 80 شخصًا.

3 أيام حداد

بدورها ، قررت محافظة ذي قار ، الثلاثاء ، البكاء وتعليق العمل لمدة ثلاثة أيام بعد حريق المستشفى يوم الاثنين.

وقال في بيان إن محافظ ذي قار ، أحمد غني الخفاجي ، أصدر سلسلة قرارات عاجلة بشأن ما حدث ليل الاثنين لحادث مأساوي أدى إلى سقوط ضحايا ، منها إعلان حداد وإجراء تحقيق.

كما أعلن رئيس مجلس النواب ، محمد الحلبوسي ، أن مجلس النواب سيغير الجلسة العادية اليوم لبحث الخيارات المتعلقة بمأساة مستشفى الإمام الحسين الجامعي في ذي قار.

كما اعتبر في تغريدته على تويتر أن الوقت قد حان لوضع حد للفشل الكارثي ، على حد تعبيره هو نفسه.



[ad_2]

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *