counter easy hit التخطي إلى المحتوى


حكم العطور في رمضان من الأمور التي قد تكون مزعجة لكثير من الصائمين ، فيضطر الصائم إلى استعمال العطور ومزيلات الرائحة وغيرها خاصة لمن يعمل خارج المنزل ، ويجب على المسلم أن يشم رائحة طيبة على الدوام. وستستمر هذه المقالة بتفاصيل كل هذه المواضيع كما يراها العلماء والفقه الشرعي.

قواعد العطور في رمضان

ذكر ابن باز في فتواه أن استعمال الطيب جيد ولا يحرم على الصائم إلا البخور ؛ لأنه لا بد من عدم استنشاقه ؛ لما له من قوة كبيرة تصل إلى المخ ورائحة أخرى. الروائح بمختلف أنواعها ، خاصة إذا دعت الحاجة إلى استخدامها ، فلا حرج في ذلك. والقيام بذلك ليس من المفطرات بالنسبة للصائم إن شاء الله ، ولكن إذا كان للعطر قوة عظيمة وقوية ، فإن تركه يتحسن ، وأما البخور نفسه فهو ، العصا لا يتبخر بها ، والصائم لا يستنشقها ؛ لاعتقاد بعض العلماء أنه يفطر. ولا يستنشقه الصائم. كل الروائح التي يتم سحقها أي أنها تطير عبر الأنف لأنها تطير عبر الأنف فلا تستعملها.[1]

شاهدي أيضاً: هل البخور يفطر الصائم وما حكم شم الطيب والمسك والصبار في نهار رمضان؟

حكم مزيل العرق للصيام

شم رائحة العطر أو غيره من الروائح الطيبة لا يفسد الصيام ، وقد قال بعض العلماء أنه حتى لو استنشق الصائم رائحة البخور أو دخان البخور أو ذاك أو البودرة مثلا لم تصل إلى حلقهم. وهذا لا يفسد الصوم ، وقد ورد في الموسوعة الفقهية الكويتية: “استعمال البخور ، وهو إخراج الدخان إلى الحلق للفطر”. لأن الرائحة ليس لها بدن ”، وبناءً على أقوال العلماء في هذا الشأن. لبس مزيل العرق لا يفسد الصيام إذا لم يصل إلى الحلق شيء ملحوظ أو ما في حكمه ، والله أعلم.[2]

هل الروائح القوية تفطر صيامك؟

تأثير الروائح النفاذة في رمضان كرائحة مواد التنظيف التي تسمعها النساء أو حتى الرجال أحيانًا لا تفسد الصيام ، ومن تلك الروائح مثلاً رائحة الكلور أو الفلاش أو غيرهما من المواد العطرية قد يجد الصائم في حلقه رائحة نفاذة في حلقه ، فيعتقد الصائم أنه طُعم ، فهو: لأن الرائحة ليس لها ما يصل إلى المعدة ، وفي فتاوى الشيخ ابن عثيمين: “أما الرائحة فهي لا تفطر ؛ لأن الرائحة ليس لها ما يدخل المعدة”.[3]

اقرأ أيضًا: هل الدخان يفطر الصيام وما حكم استنشاق الدخان أثناء الصيام؟

حكم المسك في رمضان

في رمضان يمكن تعطير العطر بأي نوع من العطور حتى المسك إذا كان سائلا فلا شيء فيه ولا يفسد الصيام إطلاقا ، ولذلك قيل في فتاوى اللجنة الدائمة. : “الروائح عطرية مطلقة وغير معطرة ، وهذا ما يقولون:” من أطيب أي نوع من العطور في نهار رمضان وهو صائم لا يفسد صيامه ، ولا يستنشق البخور ورائحة المسك. . والظاهر من الفتوى أنه إذا كان المسك مسحوقاً يُخشى أن يطير في الأنف فلا يجوز الطيب. وقال عنه الشيخ ابن عثيمين: “أما الطيب فيجوز للإنسان أن يصوم أول النهار وآخره سواء كان العطر بخوراً أو دهنياً أو غيره إلا أنه لا يجوز استنشاق البخور. يحتوي اللبان على أجزاء مرئية إذا استنشقته وارتفع في أنفك ثم إلى معدتك. “والله أعلم.[4]

وفي هذا نقاش كامل في قواعد الطيب في رمضان ، وهل تشمل العطور البخور أو المسك ، وهل هناك فرق بين ما إذا كان العطر سائلاً أو مسحوقاً يمكن استنشاقه أو به دخان.


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *