counter easy hit التخطي إلى المحتوى

[ad_1]

مراقب – الأثير

غادر جلالة السلطان هيثم بن طارق بن تيمور البلاد صباح اليوم متوجها إلى المملكة العربية السعودية الشقيقة محاطا برعاية الله ورعايته. تلبية لدعوة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود.

قال عدد من المسؤولين وداعه عون الله عند مغادرته المطار الملكي:

صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء.

صاحب السمو السيد فاتك بن فهر آل سعيد المبعوث الخاص لجلالة السلطان.

صاحب السمو السيد ذي يزن بن هيثم بن طارق آل سعيد وزيرا للثقافة والرياضة والشباب.

– معالي الشيخ عبدالملك بن عبدالله الخليلي رئيس مجلس الدولة.

معالي سلطان الحبسي وزير المالية.

معالي نصر بن حمود الكندي أمين عام شؤون البلاط السلطاني.

– معالي الشيخ عبدالله بن محمد بن عبدالله السلمي وزيرا للأوقاف والشؤون الدينية.

– معالي الدكتور أحمد بن محمد السعيدي وزيرا للصحة.

معالي الدكتورة مديحة بنت أحمد الشيبانية وزيرة التربية والتعليم.

معالي السيد سعود بن هلال البوسعيدي وزير الدولة ومحافظ مسقط.

– سعادة الفريق حسن بن محسن الشرقي المفتش العام للشرطة والجمارك.

– معالي الفريق سعيد بن علي الهلالي رئيس جهاز الأمن الداخلي.

العميد الركن عبدالله بن خميس الرئيسي رئيس أركان قوات السلطان المسلحة.

اللواء مطر بن سالم بن راشد البلوشي قائد الجيش الملكي.

اللواء خميس بن حماد الغافري قائد سلاح الجو الملكي.

العميد الركن سيف بن ناصر الرحبي قائد البحرية السلطانية العمانية.

يشار إلى أن جلالة السلطان رافقه خلال زيارته وفد رسمي رفيع المستوى يضم:

صاحب السمو السيد شهاب بن طارق آل سعيد نائب رئيس مجلس الوزراء لشؤون الدفاع

معالي السيد خالد بن هلال بن سعود البوسعيدي وزير ديوان البلاط السلطاني

معالي الفريق سلطان بن محمد النعماني وزير المكتب السلطاني

معالي السيد حمود بن فيصل البوسعيدي وزير الداخلية

معالي السيد بدر بن حمد بن حمود البوسعيدي وزير الخارجية

معالي المهندس سعيد بن حمود بن سعيد المعولي وزير النقل والاتصالات وتقنية المعلومات

معالي قيس بن محمد بن موسى اليوسف وزير التجارة والصناعة وترويج الاستثمار

– معالي عبد السلام بن محمد المرشدي ، رئيس هيئة الاستثمار العمانية

صاحب السمو السيد فيصل بن تركي آل سعيد سفيرًا معتمدًا للسلطنة لدى المملكة العربية السعودية

[ad_2]

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *