counter easy hit التخطي إلى المحتوى

[ad_1]

ترأس محمود الحبش قطدي قضاة فلسطين مستشار رئيس الجمهورية للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية وفدا من القضاء الشرعي الأسير غزنفر أبو عطوان اليوم بزيارة المستشفى الاستشاري للاطمئنان على حالته الصحية والتهنئة. بعد انتصاره وإطلاق سراحه من سجون الاحتلال الإسرائيلي ، بعد تجريده من حريته بأمعاء فارغة بعد إضراب عن الطعام استمر 65 يومًا.

وأكد الحبش خلال الزيارة أن الأسرى في سجون الاحتلال ومعاناتهم من أولويات القادة الفلسطينيين وعلى رأسهم فخامة الرئيس محمود عباس ، مضيفا أننا مستمرون في تقديم كافة سبل الدعم والمساندة للأسرى. وأهالي الشهداء والجرحى رغم استمرار القرصنة الإسرائيلية بسرقة أموالنا من عائدات الضرائب ، مؤكداً ما يقوله الرئيس دائماً: “لو بقي لدينا فلساً سننفقه على الأسرى وأهالي الشهداء”.

وأضاف القاضي أن الأسرى هم رأس الحربة في مواجهة هذا الاحتلال الجائر الذي يفقد كل إحساس بالإنسانية ، مضيفًا أن معاناتهم وتقييد حريتهم يمثلان شعلة متجددة تنير طريق النضال حتى ننزع عنا. الحرية … وإنهاء معاناة شعبنا المستمرة منذ أكثر من مائة عام على طريق الحرية وإقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.

[ad_2]

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *