counter easy hit التخطي إلى المحتوى


أعلنت الهيئة العامة للصحة أن خط الاستشارة الطبية المجاني بهيئة الصحة بمحافظة بورسعيد تلقى 4840 مكالمة واستعلاماً هاتفياً عبر تطبيق “واتس آب” ، في فترة خمسة أشهر ، من بداية شهر يناير وحتى نهاية مايو. 2021. مشيرا الى انجاز خط الاستشارة الطبية الذي تم تفعيله في محافظة بورسعيد منذ شهر تموز من العام الماضي لخدمة المستفيدين من النظام الصحي الشامل بالمحافظة.

أفادت الهيئة العامة للرعاية الصحية برئاسة الدكتور أحمد السبكي رئيس مجلس الإدارة ، أن المكالمات والاستشارات الطبية التي تلقاها الخط منذ بداية تفعيله في يوليو الماضي ، تضمنت استشارات طبية للاشتباه في الإصابة بالمرض. “كوفيد 19” ومراقبة العزل المنزلي واستشارات ما بعد التعافي على الرقمين المجانيين 0663257444 و 0663257999 ، وعبر الواتس اب للاستشارات الطبية المجانية على الرقم 01552139299 الذي عينته الهيئة لاستقبال المكالمات والاستشارات من قبل المستفيدين من النظام في بورسعيد.

وأضافت الهيئة أن فكرة تفعيل خط الاستشارات الطبية استندت في الأول من يوليو الماضي كإحدى الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الهيئة لمنع انتشار “كوفيد 19” بين مواطني محافظة بورسعيد الأولى. في المرحلة الأولى من نظام التأمين الصحي الشامل ، مشيرة إلى أن رؤيتها كهيئة خدمية مستقلة تقوم على تقديم نموذج مطور بجودة عالية للرعاية الصحية في مصر.

وأضاف بيان الهيئة أنه تم تقديم الدعم النفسي لـ 3600 حالة مشتبه بإصابتها بفيروس كورونا المستجد ، وحالة عزل منزلي واحدة ، عبر خط الرعاية الطبية عبر أرقام الهواتف المذكورة أعلاه ، مشيرة إلى أن الهدف من الدعم النفسي هو الطمأنينة. للمواطنين وتوعيتهم بأهم الإجراءات الوقائية والاحترازية لمواجهة فيروس كورونا وآليات الرعاية في حالة الإصابة أو الاشتباه بالإصابة ، وكذلك المتابعة المستمرة مع المواطنين لمواصلة العلاج حتى بعد الشفاء مع ضرورة الالتزام سياسات الخصوصية في المنزل. وأكد البيان استمرار خط الاستشارات الطبية على مدار الساعة لخدمة المستفيدين من نظام التأمين الصحي الشامل بالمحافظة ، مشيرا إلى أن جميع المكالمات والاستشارات الطبية يتم استقبالها من خلال خطين ثابتين وعدد من الهواتف المحمولة ، وذلك بهدف التكامل. لاما مع أطباء متخصصين للحصول على استشارات طبية دقيقة كل واحدة في تخصصهم.


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *