counter easy hit التخطي إلى المحتوى

[ad_1]

استقبل رئيس دولة فلسطين محمود عباس ، مساء اليوم الثلاثاء ، بمقر الرئاسة بمدينة رام الله ، وفدا من منظمات المجتمع المدني وحقوق الإنسان.

وأكد الرئيس خلال اللقاء أننا شركاء في الدفاع عن حقوق شعبنا الفلسطيني في مواجهة الاحتلال ومخططاته الهادفة إلى تصفية القضية الفلسطينية.

وأكد الرئيس أهمية الوحدة الداخلية لمواجهة التحديات التي تواجه شعبنا وقضيته ، وأهمية تعزيز الجبهة الداخلية.

كما أبرز أهمية حرية الرأي في إطار القوانين ذات الصلة ، مكررا ما ورد في المرسوم الرئاسي رقم 5 لسنة 2021 بشأن تعزيز الحريات العامة.

وأوضح الرئيس أهمية التواصل المستمر بين مؤسسات المجتمع المدني والمؤسسات الرسمية للدولة في إطار العمل التكاملي.

ووضع الرئيس الجمهور في شكل آخر الأحداث سواء فيما يتعلق بالوضع السياسي أو الشؤون الداخلية.

وشدد رئيس الجمهورية في ملف المصالحة على أهمية تعزيز المناخ وخلق مناخات ديمقراطية وحوارات معمقة ، مؤكدا الموقف الثابت بأن المصالحة وتشكيل حكومة وحدة وطنية تتطلب الالتزام بقرارات الشرعية الدولية.

وأشار الرئيس إلى استعدادنا لإجراء انتخابات عامة ، خاصة في مدينة القدس ، ولن نسمح بأي محاولة للالتفاف على حق الفلسطينيين في السيادة على القدس.

وبدورهم أكد أعضاء الوفد في مداخلاتهم دعمهم للقيادة في مواجهة الضغوط الخارجية التي تمس بحقوق شعبنا الثابتة.

كما تحدثوا عن احترام الحريات العامة ، وتم الاتفاق على مواصلة الحوار وتبادل الآراء ، سواء في الشؤون الداخلية أو الخارجية على مستوى المؤسسات الدولية والمجتمع المدني.

[ad_2]

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *