counter easy hit التخطي إلى المحتوى

[ad_1]

السفير الدكتور أحمد الديك الذي ضمن الجهود المتواصلة التي تبذلها وزارة الخارجية والمغتربين لإثارة موضوع لم شمل الأسرة الفلسطينية دوليا ، ودعم الجهود التي تبذلها سلطة الأحوال المدنية بالوزارة من خلال بادرت بعثة دولة فلسطين في جنيف بإثارة هذه القضية مرة أخرى خلال الجلسة التي عقدها مجلس حقوق الإنسان في جنيف في الأيام الأخيرة ، خلال مناقشة تقرير المقرر الخاص عن حالة حقوق الإنسان في الإقليم. دولة فلسطين السيد مايكل لينك.

جاء ذلك في كلمة دولة فلسطين التي ألقاها المراقب الدائم ، سعادة السفير إبراهيم خريشة ، طالب فيها بضرورة إنهاء معاناة آلاف الأسر الفلسطينية التي لها الحق في لم شمل الأسرة سواء مقيمة في الوطن. أو في الشتات ، وأن سلطات الاحتلال تواصل حرمانهم تعسفيا وغير شرعي من العيش في الوطن تحت سقف واحد ، وترفض السماح لهم بالقوة بممارسة حقهم في المواطنة في وطنهم وعملهم وتنقلهم وتنقلهم ، في سياق مراجعة جميع الانتهاكات والتجاوزات التي تمارسها إسرائيل كقوة محتلة للقانون الدولي الإنساني واتفاقيات جنيف ومبادئ حقوق الإنسان ، واعتبار أن لم شمل الأسرة حق أصيل وأن الوضع القانوني للمواطن الفلسطيني مكفول من قبل قانون دولي.

أكد الدكتور. وأوضح الديك أن الوزارة مستمرة في العمل لفضح هذا الانتهاك الجسيم وإلقاء الضوء عليه على كافة المستويات الدولية ، وعلى مستوى الأمم المتحدة وأجهزتها ومجالسها ومنظماتها المتخصصة وأهمها مجلس الإنسان. الحقوق لبعثة دولة فلسطين في جنيف لاستكمال أنشطتها في هذا المجال وإثارة هذه القضية الإنسانية بامتياز. إما طلب جلسات استماع خاصة أو أنشطة تركز على هذه القضية ، أو تقديم مشروع قرار فلسطيني حول الموضوع في الوقت المناسب.

[ad_2]

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *