counter easy hit التخطي إلى المحتوى


قالت الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة ، إن بورسعيد ما زالت مليئة بالمواهب والمبدعين ، وأن اختيار المدينة الشجاعة عاصمة للثقافة المصرية أعاد اكتشاف إبداع شخصية بورسعيد ، مسلطة الضوء على مكونها الفني والثقافي. وساعد في خلق جيل جديد من المبدعين في المحافظة.

واطلع حرب عادل الغضبان وزير الثقافة وهيئة الاركان محافظ بورسعيد على عدد من الانشطة بالمكتبة ومنها دورات الكمبيوتر وورش رسم الاطفال وغيرها.

من جهته أكد محافظ بورسعيد أن المكتبة تعد من منارات المحافظة الثقافية التي تساهم في نشر الوعي خاصة بين أطفال وشباب المدينة.

جاء ذلك خلال زيارة الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة ، ورئيس أركان الحرب عادل الغضبان ، محافظ بورسعيد ، مكتبة مصر العامة التابعة لوزارة الثقافة بشارع مصر ، كجزء من فعاليات اختيار بورسعيد عاصمة للثقافة المصرية لعام 2021. وقد استقبلهم موهبتان من ابناء المحافظة قدموا موسيقى عمر خيرت بالفلوت والبيانو ثم تفقدوا أروقة المكتبة وقاموا بتدريب الشباب. الناس في مجال تكنولوجيا المعلومات ، والأنشطة التي تستهدف الأطفال والشباب ، وغرف القراءة وغرف القروض. وأشادت المقدمة التي تضم عناصر من الأطفال من سن الخامسة إلى العاشرة بالمستوى الفني للأطفال وتدريبهم واستثمار مواهبهم كنموذج للمواهب من خلال أنشطة وزارة الثقافة في مختلف المحافظات.

وذلك بحضور الدكتور فتحي عبد الوهاب رئيس قطاع صندوق التنمية الثقافية والدكتور هيثم الحاج رئيس الهيئة العامة للكتاب والفنان هشام عطوة رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة. الفنان عادل عبده مدير البيت الفني للفنون الشعبية والمسرحية والسفير رضا الطيفي مدير صندوق المكتبات العامة بمصر.

يذكر أن مكتبة بورسعيد المصرية العامة قد تم افتتاحها في مارس 2004 وتبلغ مساحتها الإجمالية حوالي 12500 متر مربع.


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *