counter easy hit التخطي إلى المحتوى


لا يزال الاعتزال الغامض والمفاجئ للفنانة المصرية أمل ماهر مثيرًا للجدل بين جمهورها ومعجبيها ، في ظل مطالبهم بالعودة وتوضيح قرار الاعتزال.

بعد أيام من إعلانها الأمر ، أعادت أمل ماهر إصدار بيان بكلمة واحدة لجمهورها ، مؤكدة لهم أن الله وحده يعلم كيف كان دعمه لها في أسوأ ظروف حياتها.

وأشارت إلى أنها إذا تمكنت من الذهاب إلى شخص ما لشكره ، فستفعل ذلك قريبًا ، موضحة أن الله أعطاهم سببًا لتقويتها في أكثر اللحظات ضعفًا التي تمر بها وأعظم اختبار لها.

وتحدثت المطربة المصرية عن ثقتها في أنه لو اجتمع الكون لإيذاء الإنسان أو نفعه فلن ينفعه أو يضره إلا بما كتبه الله له.

ثم وجهت طلبًا لجمهورها تطلب منهم الدعاء لها ، خاصة وأن الشكوى لغير الله مذلة ، وهي تقدم شكواها فقط إلى الله ولا تتوقع العون والجبر والنصر إلا من الله.

واستمرت أمل ماهر في الترافع لربها بكلماتها ، ثم أكدت للجمهور أن حبها ودعمها هو أعظم وأهم هدية من الله الذي قدمها لها في أعظم تجربة تمر بها.

وختمت آمال ماهر رسالتها للجمهور بقولها “دعواتكم” ، لتلقي آلاف التعليقات المؤيدة لها وتطلب منها توضيح الصورة ، والغناء مرة أخرى.


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *